تأملات

نعمت أحلام لم تنقهر عن الطموح وإن جثمت صروف الدهر على صدرها، وأطبقت أيدي الأيام على خانقها. أحلام تأبى الاستهانة والانهزام، وتشق صخر الواقع الصلب بقوة صدقها وصلابة إيمانها بمعتقداتها. أحلام تظل تغرس جذورها في باطن الأرض وأعماق طبقاتها، لتنمو حرة طليقة ثابتة الرسوخ، تمد أغصانها وترسل فروعها عالية في أفق السماء، مخضرة الأوراق شذية الأزهار يانعة الثمار وارفة الظلال.
كود المخزن: 297
2.000 ر.ع.‏
العملاء الذين اشتروا هذا المنتج اشتروا أيضا

العقل الحكمة وصناعة الأفكار

لقد حاولت في هذا الكتاب أن أقدم للقارئ الكريم مقاربة عميقة في موضوعها بسيطة في عرضها، كي تمكنه من إدراك ماهية لهذا الشيء الذي يسمى العقل، وكيف يعمل، وكيف ينشأ وكيف يترعرع وكيف ينضج وكيف يشيخ ومتى يهرم، وكيف يخلق الأفكار، وكيف يفهمها، وكيف يحفظها وينظمها ويستعيدها، وكيف تتطور الذاكرة، وكيف تتعدد مجالات الذكاء، وكيف يساهم الخيال في الإبداع، وماهية الوعي وأهميته، وكيف تتشكل القناعات، وما دور العاطفة في صناعة الأفكار، وما أهمية الحدس والإلهام والشك والفضول المعرفي والتفكير الفلسفي في الإبداع، وكيف تعاطي المفكرون الأوائل مع العقل، وكيف فهمه المتأخرون، وكيف يؤثر العقل في بنيتنا الأخلاقية وأشينا الإيمانية، وكيف يتم توجيه السلوك، وما هي القوى التي تمارس تأثيراً خفياً على العقل وظاهراً على عمله، وما هي الطرق التي يمكن أن ترتقي بنا من وهاد التفكير الاعتيادي إلى فضاء الحكمة والتفكير الاستثنائي.
3.000 ر.ع.‏

محافظة الوسطى في سلطنة عمان

كل ما في عمان ملهم للكتابة، فقد زارها الرحّالة منذ القدم، ففتنوا بجمالها، فكانت روعة طبيعتها أشبه ما يكون بآلهة الشعر عند اليونان أو شيطان الشعر عند العرب، فسردوا حكايات وكتبوا أشعاراً لتبقى شاهدة مدى التاريخ. أحاول في هذا الكتاب أن أنقل بعض تلك الصور وجزءاً من خيال الواقع وجمال الحقيقة الذي رأيته رأي العين متجسداً في محافظة الوسطى. إن التنوع البيئي ما بين سهل وجبل وبحر وصحراء، وتنوع في الموروث التقليدي والفنون الشعبية والصناعات اليدوية يغدو سمة مميزة لهذه المحافظة، يدفع الإنسان إلى البحث عن غواية المجهول فيقع أسير هذه الطبيعة وهو ما دفعني أن أكتب كتابي مضمنا ما التقطته عدستي، وما جادت به مصادر البحث المختلفة.
5.000 ر.ع.‏

السياسة بالدين

الكتاب يشمل مجموعة بحوث ومقالات، تضم رؤية العدوي خلال عقد من الزمن، ما بين عامي 2007 و2017م، طور خلالها فهمه للعلاقة بين السياسة والدين، ويحتوي الكتاب على ثلاثة أبواب رئيسة، كلها تعالج موضوع السياسة والدين والعلاقة بينهما، على مستوى بناء الحدث وتشكيل العقل وتشكله.
4.300 ر.ع.‏

فقه التطرف

“يمر العالم العربي خصوصًا والإسلامي عمومًا بحالة ازدواجية بين خطاب مثاليّ يسمعه، وواقع سيءٍ يعيشه، من هنا كانت العديد من الوقفات والمراجعات في داخل المنظومة الفكرية ذاتها؛ لأن إصلاح البيت من الداخل أولى من التلميع وإظهار الصورة المشرقة من الخارج، بينما الأول يعاني من علل لا بد أن نقف عندها أولًا. ومن هذه العلل علة التطرف والإرهاب التي حاول البعض جعلها لصيقة بالإسلام، بينما حاول تبرئة الأمم الأخرى منها ولو حدث عندهم أشد وأطغى مما يحدث بيننا، ومن داخل نصوصهم!! وفي القسم الأول الذي يعنى بماهية التطرف، قال: “التطرّف يعتبره العديد من الناقدين بأنه نسبي، فما تعتبره أنت تطرفًا قد يعتبره الآخرون وسطًا وحقًا مشروعًا، فيحدث التضارب في فهمه وإسقاطه.”
3.000 ر.ع.‏